الأحد، 17 صفر، 1434 هـ

شوق وامتنان ~

مسائكم انقى من الندى و أصفى من الشهد

اشتقت لكم كثيرا و اشتقت لهذه الأركان الدافئة ابتعدت كثيرا عن التدوين رغم حبي له لا أعلم لماذا و لكني أثرت الصمت على البوح وربما أفضل

شكرا لكل من تابعني و سأل عني أخص بالذكر الفاضلين كاتب الأنثى و قوس قزح أسعدكما البارئ و حفظ لكما من تحبان

🌹🌹🌹

هناك 6 تعليقات:

  1. التدوين هو الملاذالدائم لمن اراد الدفء والصدق
    تأخذنا المواقع كالفيس وخلافه لكننا فى النهايه نرجع الى التدوين

    ردحذف
  2. بعد التحية والسلام ولملمت الأحبة وأجتمع الشمل
    والوئااااام ....
    نتشكر لك العودة بكل دفء وشوقا وأحترام ..
    قد يأخذنا الخيال إلى مالا نهاية فالحلم
    مجال واسع ولكن الحياة بنا قصيرة جداً,
    لا يبقى فيها إلا الذكر لم نقشوا أسمائهم
    بحروف التي لا تنسى أبد من فن الإبداع الذي
    يخدم البشرية في كل أنحاء العالم على أي
    صعيد يذكر من الإنجازات العليمة ...
    أخوك/ أبسنت الحجي

    ردحذف
  3. ,
    لا يبقى فيها إلا الذكر لم نقشوا أسمائهم

    ردحذف
  4. بعيده انتي .. مثل الفرح المفقود

    ردحذف

أكاليل الورد أطوق بها أرواحكم يا من تشاركوني \ دفء بوحي /