الأحد، 1 ربيع الآخر 1432 هـ

كل كتآبه مرتبطه / ب جرح مآ . . . مع , ضد ؟

ليس بالضرورة ..
لكن بالتأكيد الكتابة مرتبطة بإحساس داخلي أو موقف معين ..
قرأت لملهمتي الرائعة ( انتصار العقيل ) أن الابداع يولد من رحم المعاناة و قد يكون الجرح احداها .
:)

مساحة تليق بمتعة فضولكم .. :)

الجمعة، 3 صفر 1432 هـ

استَودَعْتُكـَ نَبضِي ~

 

دفء البوح

 

أَدْرَكتُ اليَوم حَجْمَ الثُّقب الذِّي أَحْدَثَهُ غِيَابَكـ .
أَدرَكتُ مَدى اِمْتِلائِي بِكـَ .

و كَمْ كَانَ مَوتِي وَشِيكاَ ..!

لَولاَ زَهرةٍ زَرَعَها حُبّكـَ فِي وَرِيدِي .

وَ تَفَاصِيل فَرحٍ صَغيرَةٍ و إِيمَانُنَا .

بِالرُّغمِ مِنْ ذَلِكَ كُنْتَ قرِيبَاً مِنِّي .

اِقْتِرَابَ الرُّوحِ للجَسَدِ .

أَتَنَفّسُكـ مَعَ بُزُوغِ الفَجرِ يَا أُوكسِجِين حَيَاتِي .

أَرْتَشِفُكـَ مَعَ قَهوَتِي فَنَكْهَتُهَا خُلاَصَةُ ضِحكَاتِكـ .

أَكْتُبُكـ لَحْنَ السَّعَادةَ فِي أَوْرَاقِي .

حَتَى مُفَكّرَتِي بَاتَتْ تَشْهَدُ حُبِّي لَكـَ .

حِينَ أَنقُشُ اسْمَكـ مَعَ بِدَايَة كُلّ يَومً آتٍ .

و اسْتَودِعُكـَ نَبْضِي حَتَّى تَعُودْ .