الاثنين، 21 شعبان، 1431 هـ

أَنْتَ قَدَرِي,,

اساطير عشقي

قَدَرِيْ أَنْ أَحْلُمَ بِكَـ ~

أَنْ أَنْتَظِرُكَـ لِسَنَوَاتٍ لِأَجِدُكَـ وَقَدْ لاَ أَلْتَقِي بِكَـ ~

لأَنَّكَـ أَكْبَرَ مِنْ أَحْلاَمِي وَ أَجْمَلَ مِنْ تَوَقُّعَاتِي ~

وَ لِأَنِّي اعْتَدّتُ الحُزْنَ وَ تَشْيِيعِ مَرَاسِمِ الفَقْدِ ~

وَ اتَسَائَلُ يَا نَفْسِي !

هلْ مِنْ سَبِيلٍ لِلإِحْتِفَاِظِ بِكَـ ؟!

فِيْ زُجَاجَةِ عِطْرِي انْثُرُهَا وَ اسْتَنْشِقَهَا حِيْنَ حَنِينٍ ~

أَوْ بَيْنَ دَفَّتَيْ كِتَابٍ تَحْتَضِنُكَـ أَوْرَاقُه فَأُشْبِعُ أَشْوَاقِي
ذَاتَ لَيْلٍ ~

أَوْ عَلَى بَتَلاَتِ زَهْرَةٍ جُورِيَّةٍ أَنْتَ شَذَاهَا لِأَسْقِيكَـ مَاءَ
حُبِّيْ الأَبَدِي ~

أَيَا أَحْلاَمِي أَتَكُونِينَ يَوْماً ؟!

هناك 12 تعليقًا:

  1. الله الله الله

    صح قلبك ونبضك واحساسك , كلك ذوق ننتظر جديد احساسك

    ردحذف
  2. يبدوا أننا جميعاً سيكون قدرنا الانتظار !!
    ولاجدوى من ذلك .
    ولكن ربما تكون احلامك ذات يوم واقعاً جميل

    ردحذف
  3. دفء الغاليه ,,

    ليس هناك شوق اكثر من هذا ,,
    ان نود الاحتفاظ بهم حتى و هم معنا ,,

    هنيئاً لمن كتبت له ^^

    ردحذف
  4. دفء البوح

    ما ادفء همس بوحك

    همسك راق لى اطربنى


    اشكرك غاليتى


    تحياتى

    ردحذف
  5. !. دفء البوح .!

    هنا نبض
    ينسكب بهدوء لينعش ارواح في غيبوبه
    هنا بحر رائع يرتسم على السطور
    ليمكننا بالغوص في تراتيله وخفاياه
    هنا موج غير كل الامواج يعبث بخلايا اشواقنا
    هنا الشوق المتجرد من الخبث والمراوغه
    هنا معكِ اعيش اسطوره تفهمها روحي
    لـِ روحكِ حدائق ورد

    ردحذف
  6. نعيشْ على أمل تحقيقِ تلكَ الأحلامْ ..
    وإن لم تتحققْ نظلُّ غارقين بدوامتِها ..
    جميلة تلكَ الحُروف ..

    ردحذف
  7. قدرى أن أقرأ هذه الكلمات و أستمتع بها
    .. رائعة أنتى كروعة هذا الصباح

    ردحذف
  8. كلمات رائعه جدا جدا ما اجمل احساسك حبوبتي الى الامام

    ردحذف
  9. آآآآآآآآآآآه وكأنك تتكلمين عن قلبي
    أحببت سطووورك الأكثر من رائعه
    سلمت يداك .....

    ردحذف
  10. {هلْ مِنْ سَبِيلٍ لِلإِحْتِفَاِظِ بِكَـ ؟!}
    آآآآلمتني جداً

    ردحذف
  11. رائعة بحق
    وحروف تشع دفئا ًعطرها الإنتطار ومدادها الجمال
    دمتي بهكذا جمال

    ردحذف

أكاليل الورد أطوق بها أرواحكم يا من تشاركوني \ دفء بوحي /