الأحد، 13 صفر، 1430 هـ

\ثــــورة حــــب/

\/
هربت منه لأني أحببته, فوجدت أنني
::أعيش له وأكتب له::
ولكن السؤال الذي دائماً ما يؤرقني :
هل كان هروبي منه مجرد كذبة عشتها كي تهدأ ثورة حبي له؟

هناك 7 تعليقات:

  1. عزيزتي دفء
    لقد خاف قلبك الصغير من تلك المشاعر العظيمه الحب يتدرج من الثوره الى التناغم فيصبحان كالجسد الواحد

    لقد كنت على اعتاب الحب عندما قررتي الهروب

    ابدعتى

    دمت بود

    ردحذف
  2. بالطبع عزيزتي ,,

    هي مجرد كذبه اخرى يمارسها القلب في لحظات ضعفه ,,
    مدعياً نسيان ذاك الحب ,,
    عندها تثور ثائره الشوق ليبدد كل مخططات النسيان !!
    لنجد انفسنا على نفس الطريق الذي بدءنا منه و انهينا اليه ,,



    دمتي شامخه بحبك ,,
    كما عودتنا ,,
    ^^

    ردحذف
  3. أنفاس الرحيل:
    \/
    لقد كنت على اعتاب الحب عندما قررتي الهروب
    /\

    فهل فعلت الصواب؟!
    >>أتمنى ذلك

    وافر المحبة لحضورك الراقي

    ردحذف
  4. أسيرة اللوحة,,

    وما ابشعها تلك لحظات الضعف التي تعيدنا نقطة الصفر بعد أن استجمعنا كل قوى العالم لنسير في طريق ما
    وفجأة!!!


    عزيزتي ابهجني حضورك كما نجمة في ظلام حالك

    ردحذف
  5. هروب من الحب لا اعتقد

    فمع اول نسمه من نسماته سيعود كل شي كما كان

    رائعه عزيزتي

    دمتِ كما تحبين

    ردحذف
  6. قد لا يكون هروب من الحب ذاته ولكن هروب من ثورته وريثما يهدأ نعود لنقطة البداية .

    :)

    الأروع حضورك الراقي
    دمتي سعيدة

    ردحذف
  7. أخافُ فراقاً مل لقاءٍ لم أجدهُ
    فلا ضمكِ غير حيي بلدٌ من البلدان

    ردحذف

أكاليل الورد أطوق بها أرواحكم يا من تشاركوني \ دفء بوحي /